Menu

وزير خارجية تركيا: استفتاء استقلال كردستان العراق "خطأ"

وزير خارجية تركيا: استفتاء استقلال كردستان العراق "خطأ"

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إنه سيبلغ المسؤولين الأكراد في العراق بأن قرارهم إجراء استفتاء على الاستقلال "خطأ" وبأن أنقرة تتوقع إلغاء التصويت. تصريحات أوغلو جاءت في بغداد التي يزورها قبل التوجه إلى أربيل.

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الأربعاء في بغداد قبل توجهه إلى أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، أن الاستفتاء المقرر حول استقلال الإقليم "خطأ". وقال أوغلو خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري وفقا للترجمة "جئت اليوم لأؤكد على أننا ندعم الوحدة العراقية ووحدة العراق بشكل كامل".

واعلن رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني في السابع من حزيران/يونيو الماضي، أنه سيتم إجراء استفتاء في مناطق العراق الكردية في 25 أيلول/سبتمبر على إقامة دولة مستقلة. وبالأمس أكد بارزاني، عدم تأجيل استفتاء الاستقلال. وقال بارزاني في اجتماعه مع مكونات الكلدو آشوريين، والكاكائيين والتركمان الثلاثاء إن "قرار الاستفتاء كان قراراً جريئاً .. ومن الخطير جداً انتظار بغداد وعدم إجراء الاستفتاء ... ويجب أن يتخلص الكرد من حالة عدم الارتياح مع العراق".

وردا على سؤال حول موقف تركيا من المباحثات بين أربيل وبغداد حول الاستفتاء، قال أوغلو "قرار الاستفتاء، خطأ واليوم عندما أقوم بزيارة اربيل سأكرر وأقول انه 'قرار خطأ". واكد أن "وجودي هنا اليوم للتأكيد على أننا ندعم وحدة العراق وسلامة أراضيه".

وخاطب اوغلو إقليم كردستان، قائلا "أكرر مرة أخرى، على أربيل أن تستفيد من الحقوق التي تطلبها ضمن الحدود العراقية الواحدة". وقال تشاوش أوغلو "نحن مستعدون للعب دورنا، اذا تلقينا طلبا من الطرفين، لإنهاء هذه المشاكل".

 وبعد مباحثاته مع المسؤولين في بغداد ولا سيما مع الرئيس فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي، يتوجه الوزير التركي إلى إقليم كردستان حيث يلتقي بارزاني.

يتمتع إقليم كردستان المكون من ثلاث محافظات في شمال العراق بالحكم الذاتي منذ العام 1991. وسبق ان حذر تشاوش أوغلو خلال مقابلة تلفزيونية منتصف آب/أغسطس الحالي، من أن الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان" لن يؤدي سوى إلى تفاقم الوضع" في العراق، مضيفا أن "هذا يمكن أن يؤدي إلى حرب أهلية".

من جهة اخرى، دعا الوزير التركي العراق لإخراج عناصر حزب العمال الكردستاني التركي المعارض المتواجدين في شمال البلاد. وقال إن "تواجد حزب العمال الكردستاني في العراق، يشكل خطرا على وحدة وسلامة الأراضي العراقية، سندعم الحكومة العراقية بكافة الإمكانات من أجل تطهير الأراضي العراقية منه".

وقوبل الإعلان عن تنظيم الاستفتاء بمعارضة من دول إقليمية تضم ملايين الأكراد، خشية أن تنتقل العدوى إليها، إذ يتوزع الأكراد أساسا بين دول أربع هي تركيا والعراق وإيران وسوريا.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى
Info for bonus Review bet365 here.